ادعية القرآن الكريم والسنة مكتوبة

ادعية القرآن الكريم والسنة مكتوبة



ادعية القرآن الكريم والسنة مكتوبة عبر ؛ هل هناك أجمل من وعد رباني لِعباده أجمعين عندما قال في تنزيله الحكيم [وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ … ] أي أن الدعاء أمر واجب على كل من يؤمن بالله ورسوله حق إيمان، وقد رأي بعض العلماء أن الدعاء في بعض الأوقات قد يغير من الأقدار المكتوبة ومن هنا تأتي أهمية التمسك بالدعاء في السراء والضراء لأنه بمثابة الإعتراف من العبد بِِفضل الخالق عليه وضفعه أمام قدرته -عز وجل-
.


﴿ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا ﴾ [الفرقان: 74].
﴿ وَاجْعَلْ لِي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ * وَاجْعَلْنِي مِنْ وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ ﴾ [الشعراء: 84، 85].
﴿ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ ﴾ [الأحقاف: 15].
(اللهم إني أعوذ بك من الجوع؛ فإنه بئس الضجيعُ، وأعوذ بك من الخيانة؛ فإنها بئست البِطانة)؛ (حديث حسن) (صحيح أبي داود – للألباني – حديث 1368).
(اللهم رحمتَك أرجو؛ فلا تكِلْني إلى نفسي طرفة عينٍ، وأصلِحْ لي شأني كله، لا إله إلا أنت)؛ (حديث حسن) (صحيح أبي داود للألباني حديث: 4246).

ليس هناك أجمل من الدعاء ببعض الأدعية الجامعة من القرآن والسنة لأن الأدعية التي ورد ذكرها في القرآن الكريم إما من كلام الرحمن الذي لا يعلو على كلامه شيء أو أدعية بعض الأنبياء بصفة خاصة الذين سبقوا خاتم المرسلين أما عن الأدعية الواردة عن السنة النبوية الشريفة فَهي الأخرى يجب أن يستند عليها كل مسلم لأن الرسول -صلوات الله عليه- لم يكن ينطق عن الهوى كما ورد في الآية الكريمة [ما ينطق محمد بهذا القرآن عن هواه, إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى].


  • ﴿ رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ ﴾ [إبراهيم: 40].
  • ﴿ رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ ﴾ [إبراهيم: 41].
  • ﴿ رَبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَلْ لِي مِنْ لَدُنْكَ سُلْطَانًا نَصِيرًا ﴾ [الإسراء: 80].
  • (اللهم بارِكْ لهم فيما رزقتهم، واغفر لهم وارحمهم)؛ (مسلم حديث: 2042).
  • (اللهم أطعم مَن أطعمني، وأسقِ مَن أسقاني)؛ (مسلم حديث: 2055).
  • (اللهم مصرِّف القلوب، صرِّف قلوبنا على طاعتك)؛ (مسلم حديث: 2654).

اجمل الادعية من القران الكريم

كانت الفقرة السابقة قد شهدت عرض مجموعة من الأدعية التي جاءت في المصحف الشريف، ولكنها لم تكن كل الأدعية المذكورة فيه لذلك سوف نقدم خلال هذه الفقرة اجمل الادعية من القرآن الكريم والتي سوف تكون ذات على صلة بالظروف الحالية التي يعيشها معظمنا في هذه الأيام داخل الوطن العربي بِصفة خاصة، والتي يكون الدعاء هو السلاح الأول في مواجهتها.
  • ﴿ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ﴾ [البقرة: 201].
  • ﴿ رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ﴾ [البقرة: 250].
  • ﴿ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ﴾ [البقرة: 286].
  • ﴿ رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ ﴾ [الأعراف: 126].
  • ﴿ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ﴾ [البقرة: 286].

ادعية صحيحة من السنة

ليست جميع الأحاديث النبوية التي وصلت إلينا في هذه الأيام صحيحة لذلك نجد بجوار كل حديث السند الخاص به مع توضيح ما إن كان هذا الحديث قوي أم ضعيف أو حتى منسوب إلى النبي محمد -صلى الله عليه وسلم-، وهكذا أيضاً الحال في الأدعية الخاص بالرسول والتي يجب أن نكون حذرين عند نقلها عنه تطبيقاً للحديث الشريف “مَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ”  لذلك قد حرص موقعنا على اختيار الادعية الصحيحة من السنة من أجل عرضها عليكم في هذه الفقرة.
(اللهم أصلِحْ لي دِيني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، واجعل الحياة زيادةً لي في كل خيرٍ، واجعل الموتَ راحةً لي من كل شر)؛ (مسلم حديث: 2720).
(اللهم أنت الملك، لا إله إلا أنت، أنت ربي، وأنا عبدك، ظلمتُ نفسي، واعترفت بذنبي، فاغفر لي ذنوبي جميعًا، إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، واهدِني لأحسن الأخلاق، لا يهدي لأحسنها إلا أنت، واصرِف عني سيِّئَها، لا يصرف عني سيئها إلا أنت، لبيك وسعديك، والخير كلُّه في يديك، والشرُّ ليس إليك، أنا بكَ وإليك، تباركتَ وتعاليت، أستغفرك وأتوب إليك)؛ (مسلم حديث: 771).
(اللهم عافِني في بدني، اللهم عافني في سمعي، اللهم عافني في بصري، لا إله إلا أنت، اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر، اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر، لا إله إلا أنت)؛ (حديث حسن) (صحيح أبي داود للألباني حديث 4245).

الادعية الصحيحة من الكتاب والسنة

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الحديث الشريف “ما أخبرتكم أنه من عند الله فهو الذي لا شك فيه”، ومن هذا الحديث نتيقن أن العبد سواء دعا بالأدعية الواردة في القرآن الكريم أو التي جاءت عن نور الهدى فإنها في كلتا الحالتين مستحبة وتكون أقرب إلى الإجابة عن غيرها من الأدعية، وفيما يلي سوف تتعرفون على مجموعة جديدة من الادعية الصحيحة من الكتاب والسنة.
  • ﴿ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا ﴾ [الإسراء: 24].
  • ﴿ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي ﴾ [القصص: 16].
  • ﴿ رَبِّ نَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ﴾ [القصص: 21].
  • ﴿ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ ﴾ [المؤمنون: 109].
  • (اللهم اغفر لي، وارحمني، واهدِني، وعافِني وارزقني)؛ (مسلم حديث: 2697).
  • (اللهم إني أعوذ بك من شرِّ ما عملتُ، ومن شر ما لم أعمل)؛ (مسلم حديث: 2716).
  • (اللهم إني أسألك الهدى والتقى، والعفاف والغنى)؛ (مسلم حديث: 2721).
  • (اللهم آتِ نفسي تقواها، وزكِّها أنت خيرُ مَن زكاها، أنت وليُّها ومولاها)؛ (مسلم حديث: 2722).
نتيجة لِوجود العديد من الأدعية التي جاءت في الكتاب والسنة لم نتمكن من عرضها جميعاً في هذا التقرير لذلك يسرنا أن تشاركونا ببِعض من الأدعية التي تعرفونها من خلال كتابتها في التعليقات.
TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *